“الجبهة الشعبية القيادة العامة” تنعى شهيدي الضفة وتدعو لتفعيل كل نقاط المواجهة مع الاحتلال

نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين “القيادة العامة”، الشهيدين بكير الحشاش الذي استشهد خلال المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلية في مخيم بلاطة بمدينة نابلس، وشهيد لقمة العيش مصطفى سلامة بعد دهسه من مستوطن قرب حاجز إسرائيلي غرب رام الله.

وأكدت الجبهة أن دماء الشهداء لن تذهب هدراً، وان العدو سيدفع الثمن غاليا ً وتأتي هذه العمليات في إطار الرد الشعبي الفلسطيني على الإرهاب والبطش الصهيوني المتواصل بحق شعبنا ومقدساتنا وكل ما هو فلسطيني.

وتابع البيان، ندعو شبابنا الثائر الأبي وشعبنا الحر المضحي في الضفة والداخل المحتل بتفعيل كافة المواجهات في كل نقاط التماس مع العدو الصهيوني.

وفي نعيها لشهيد لقمة العيش، قالت الجبهة، أمام هذا المشهد الخطير بتغول المستوطنين وإعدام أبناء شعبنا بدم بارد ودهس الشباب و النساء ومن قبله الشهيدة غدير مسالمة وغيرها من الاعتداءات المتواصلة على شعبنا الفلسطيني.

وأكدت إن ما يقوم به المستوطنين المغتصبين من عمليات الاجرام والدهس لأبناء شعبنا الفلسطيني سيكون نار وبركان يحرقهم وينهى وجودهم من اراضينا الفلسطينية.

وجددت الدعوة لأبناء شعبنا في الضفة والقدس لتصعيد المقاومة بكافة أشكالها ووسائلها للجم عدوان الاحتلال والتصدي لإجرامه.