تفجير الضاحية احترافي ويقف خلفه جهاز استخباراتي كبير

تفجير الضاحية

تفجير الضاحية

ذكرت صحيفة “تشرين” السورية انه وفق المعطيات الأولية لتفجير الضاحية الجنوبية لبيروت، تقول المصادر العسكرية إنه “تفجير احترافي بامتياز”، ولا يمكن ان يحصل “الا اذا وقف خلفه جهاز استخباراتي كبير”.

وذكرت الصحيفة السورية، الجمعة، ان الانفجار احترافي “من حيث وصول السيارة الى عين المكان ونوعية المتفجرة المستخدمة، وعمل جرى عبره مراقبة دقيقة للمكان وتم إيصال السيارة بالتعاون مع عملاء في الداخل”.

وأضافت تشرين، انه “لا يمكن لتفجير كهذا أن يحصل إلا إذا وقف خلفه جهاز استخباراتي كبير نظراً لتشابهه بتفجيرات إسرائيلية سابقة في لبنان، وبالمقارنة أيضاً مع تفجيرات “القاعدة” في العراق و”جبهة النصرة” الإرهابية في سوريا”، ومع ذلك ثمة من يقول إن هذا الانفجار لم يكن مفاجئاً إلا في حجمه.