بالفيديو المئات يسلمون أسلحتهم للجيش السوري في ريف دمشق

ريف دمشق

[highlight]شرق الإعلامية[/highlight] –  سلّم مئات المسلحين في بلدات يلدا وببيلا و بيت سحم بريف دمشق اسلحتهم ورفعوا العلم الوطني السوري فوق المباني الحكومية بعد مصالحة وطنية بين هولاء المسلحين والحكومة السورية.

وقد شهدت هذه المناطق الواقعة على اطرف منطقة السيدة زينب اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة على مدار الاشهر الماضية.
المصالحة بين الجيش والمسلحين بدأت برفع العلم السوري في نقاط مرتفعة من البلدات. ومن ثم ازالة السواتر الترابية من الشوارع الرئيسية والفرعية، فيما سلم مئات المسلحين أسلحتهم تمهيداً لتسوية اوضاعهم من قبل السلطات الرسمية.
وقال محمد خاوندي عضو لجنة المصالحة في بلدة ببيلا في تصريح للمراسلين امس الاثنين : ان البنود للمصالحة قد طبقت وهي تتضمن فتح الطرق وادخال المواد الاغاثية واسعاف المرضى والمصابين وعودة الاهالي خلال اليومين القادمين .
وقال ضابط في الجيش السوري في تصريح للمراسلين في هذا المجال : تم اعادة الامن والاستقرار الى بلدات ببيلا وبيت سحيم ويلدا كما تمت تسوية اوضاع العشرات من المواطنين.
محافظ ريف دمشق زار بلدة ببيلا  ليرفع الاهالي العلم السوري على بناية البلدية، وسط اطلاق هتافات وشعارات مؤيدة للخطوة التي اُنجزت.
كما بدأت قوات الجيش بإزالة الحواجز الترابية من الشوارع، وتعهّد محافظ ريف دمشق  بإعادة الخدمات العامة في اسرع وقت.
وقال حسين مخلوف  محافظ ريف دمشق في تصريح للمراسلين : اليوم نحن جئنا هنا مع كل الفعاليات الخدمية في محافظة ريف دمشق لنقيم وندرس كل حاجات ببيلا وبيت سحم ويلدا من خدمات الكهرباء والمياه والخدمات الصحية والفنية والاغاثية وكل متطلبات المدن الثلاث .
وبحسب مصادر رسمية فإن نجاح المصالحة في تلك البلدات سينعكس ايجاباً على بقية الاحياء المجاورة  وبالذات على طريق المطار والذي اصبح آمناً بالكامل امام حركة المسافرين والاهالي.