عــاجــل
قرار إسرائيلي جديد بشأن الوقود القطري المخصص لكهرباء غزة         الجهاد الإسلامي : شلح خضع لعملية جراحية مؤخراً ووضعه مستقر         غزة : أطباء فرنسيون يعيدون تفاصيل وجه “يارا” إلى طبيعته         الوفد الامني المصري يصل من جديد الى قطاع غزة لاستكمال ومتابعة وتنفيذ المصالحة الفلسطنية         الوفد المصري يبحث مع هنية استلام حكومة الوفاق مهامها في غزة         الحكومة: تنفيذ الموازنة الموحدة ودمج موظفي غزة مرتبط بالتمكين         0404 العبري: رصد اطلاق صاروخ من غزة الى اسرائيل        
توني بلير

توني بلير التقى في غزة وزراء حكومة التوافق

 

وصل المبعوث الدولي للشرق الأوسط توني بلير، صباح اليوم الأحد، إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون “إيرز”.

واستمر اجتماع بلير مع وزراء الحكومة الاربعة المتواجدين في القطاع مدة 25 دقيقة, استمع للحضور لكنه لم يعد بشيء وفقا لمصادر حضرت الاجتماع وتحدثت لمراسل معا.

واضافت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها ” أن بلير لم يقل شيئا عن الأوضاع في القطاع ولم يعد بشيء واكتفى بالقول ” ما رايته يوحي بدمار كبير” ومن ثم توجه للقاء رجال الاعمال”.وأكدت المصادر أن الوزراء في غزة شرحوا لمبعوث الرباعية أوضاع القطاع جراء الحصار من أزمات وعدم البدء بالاعمار.وطالب الوزراء بلير بالضغط على إسرائيل من اجل رفع الحصار وإدخال مواد الاعمار قبل انفجار الأوضاع، كما اشتكى الوزراء من عدم وصول أموال إعادة الاعمار، مشيرين الى وصول قرابة 40 مليون دولار من أصل 5،4 مليار دولار.وتعد زيارة توني بلير الى غزة الأولى منذ قرابة الـ 15 عاما،حيث كان في زيارة لمنطقة حدودية في العام 2008 ولم يدخل القطاع.وكان بلير غادر غزة  عصر اليوم عبر معبر بيت حانون شمال قطاع غزة.

وزار  بلير غزة اليوم، حيث تفقد عدداً من المواقع واجتمع مع عدد من ممثلي القطاع العام والخاص. وقد اجتمع ممثل الرباعية في غزة مع وزراء حكومة التوافق، وممثلي القطاع الخاص، بالإضافة إلى ممثلين عن العائلات والعاملين في مؤسسات الأمم المتحدة والفرق العاملة لدعم المشردين من بيوتهم.

كما زار  بلير مصنعاً للأثاث يدعم كل من مكتب ممثل الرباعية والأمم المتحدة إنتاجه للتصدير إلى خارج غزة وزار ممثل الرباعية المناطق التي تعرضت للتدمير خلال الحرب الأخيرة وكذلك مناطق التطوير وإعادة البناء.

وقال بلير: “لقد ترك الصراع الأخير غزة مدمرةً، وشعبها أكثر فقراً وفي وضع أصعب. نحتاج بعد عشرين عاماً من أوسلو تقارباً جديداً لغزة وتقارباً جديداً للسلام”.