عــاجــل
قرار إسرائيلي جديد بشأن الوقود القطري المخصص لكهرباء غزة         الجهاد الإسلامي : شلح خضع لعملية جراحية مؤخراً ووضعه مستقر         غزة : أطباء فرنسيون يعيدون تفاصيل وجه “يارا” إلى طبيعته         الوفد الامني المصري يصل من جديد الى قطاع غزة لاستكمال ومتابعة وتنفيذ المصالحة الفلسطنية         الوفد المصري يبحث مع هنية استلام حكومة الوفاق مهامها في غزة         الحكومة: تنفيذ الموازنة الموحدة ودمج موظفي غزة مرتبط بالتمكين         0404 العبري: رصد اطلاق صاروخ من غزة الى اسرائيل        
زعيما المعسكر الصهيوني يتسحاق هرتصوغ وتسيبي ليفني

النتائج الأولية لانتخابات الكنيست تظهر تقاربا بين حزبي نتنياهو وهرتصوغ

زعيما المعسكر الصهيوني يتسحاق هرتصوغ وتسيبي ليفني

أُغلقت صناديق الاقتراع في الانتخابات التشريعية الإسرائيلية بنسبة تصويت وصلت إلى 71.8 بالمئة، وسط أنباء عن حصول حزبي “الليكود و”المعسكر الصهيوني” على عدد متقارب من المقاعد.

وأعلنت نتائج رسمية للانتخابات، التي جرت الثلاثاء 17 مارس/ آذار، عن تقدم المعسكر الصهيوني على الليكود بعد فرز 136 صندوقا.

وكانت القناة الإسرائيلية العاشرة ذكرت أن النتائج الأولية تشير إلى حصول كل من الليكود والمعسكر الصهيوني على 27 مقعدا.

من جهتها أشارت استطلاعات آراء الناخبين عند خروجهم من مراكز الاقتراع، وفق القناة الإسرائيلية الثانية، إلى تقدم الليكود بنتيجة 28 مقعدا على المعسكر الصهيوني بـ 27 مقعدا، مضيفة أن النتائج لم تحسم بشكل واضح.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على حسابه في “تويتر” عن فوز كبير لحزب الليكود والمعسكر القومي.

وكشف مصدر أن نتنياهو وزعيم حزب البيت اليهودي نفالتي بينت اتفقا هاتفيا على البدء في تشكيل الحكومة بعد إعلان النتائج الأولية.

وبحسب النتائج الأولية للانتخابات الإسرائيلية فقد جاءت القائمة العربية الموحدة في المرتبة الثالثة بعد حصولها على 13 مقعدا.

وحصلت بقية الاحزاب والائتلافات على عدد أقل من المقاعد: “هناك مستقبل” 12 مقعدا و”كلنا” على 9 و”البيت” على 8 و”شاس” 7 و”يهودات هتوراة” 6 و”إسرائيل بيتنا” 5 و”ميرتس” 5.

وكان الإسرائيليون توافدوا الثلاثاء لاختيار 120 نائبا إلى الكنيست في انتخابات مبكرة.

وتوقعت آخر استطلاعات للرأي قبل الانتخابات تقدم “المعسكر الصهيوني” بزعامة يتسحاق هرتصوغ وتسيبي ليفني على الليكود بزعامة نتنياهو.

أما المجموعة العربية فشاركت في هذه الانتخابات بقائمة موحدة، لمنحها فرصة أكبر ودورا مؤثرا في تشكيل الائتلافات الحكومية القادمة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو جدد رفض حزب الليكود الذي يتزعمه تشكيل حكومة وحدة وطنية مع منافسيه من “المعسكر الصهيوني”.

واعتبر زعيم “المعسكر الصهيوني، يتسحاق هرتصوغ الانتخابات حسما بين التغيير والأمل اللذين يمثلهما، وبين اليأس وخيبة الأمل المجسدين بشخص نتانياهو كما جاء على لسانه. أما حليفته ليفني فاعتبرت هذه الانتخابات صراعا بين الصهيونية والتطرف.