داعش تحرق ميدان الكساسبة في البيرة وتصف السلطة بالنفاق والتنصير

داعش تحرق ميدان الكساسبة في البيرة

خط مجهولون، عصر اليوم الجمعة شعارات منتقدة لاقامة ميدان بقلب مدينة البيرة يحمل اسم الطيار الأردني معاذ الكساسبة، الذي أعدمته الدولة الاسلامية حرقا في الشام في كانون الثاني الماضي.

ووفقا لوكالة راية المحلية فان مجهولون اقدموا على خط شعارات على ميدان الكساسبة في مدينة البيرة، وكتابات تحمل اسم “الشهيد محمد خضير” الذي خطف وأحرق وهو على قيد الحياة على أيدي مستوطنين متطرفين، اضافة الى كتابات “باقية وتتمدد” في إشارة فهمها البعض بانها منسوبة الى الدولة الاسلامية.

وكانت بلدية البيرة دشنت قبل ايام ميدان يحمل اسم معاذ الكساسبة، بين مسجد جمال عبد الناصر (البيرة الكبير) وبنك الأردن.

وصل دنيا الوطن بريد الكتروني لعملية تخريب الميدان من ايميل يُرسل يوميا اخبار “الدولة الاسلامية – داعش” وعنون المُرسل رسالته بـ”أكبر لكمة يوجهها انصار الدولة الاسلامية في الضفة الغربية لسلطة الفساد والافساد والنفاق والتهويد والتنصير‎” .. وحمل البريد الالكتروني المُرسل لدنيا الوطن تهديدات للسلطة الفلسطينية وتبنّي غير صريح لعملية احراق الميدان .

ويتخوّف مراقبون من امكانية تواجد عناصر من “داعش” في الضفة الفلسطينية وهو ما نفاه الناطق باسم الاجهزة الامنية اللواء عدنان الضميري سابقا والذي اوضح انّ الاجهزة الامنية اعتقلت بعض المؤيدين لتفكير داعش على وسائل التواصل الاجتماعي وليسوا نشطاء عسكريين في المنظمة المحظورة.