عــاجــل
قرار إسرائيلي جديد بشأن الوقود القطري المخصص لكهرباء غزة         الجهاد الإسلامي : شلح خضع لعملية جراحية مؤخراً ووضعه مستقر         غزة : أطباء فرنسيون يعيدون تفاصيل وجه “يارا” إلى طبيعته         الوفد الامني المصري يصل من جديد الى قطاع غزة لاستكمال ومتابعة وتنفيذ المصالحة الفلسطنية         الوفد المصري يبحث مع هنية استلام حكومة الوفاق مهامها في غزة         الحكومة: تنفيذ الموازنة الموحدة ودمج موظفي غزة مرتبط بالتمكين         0404 العبري: رصد اطلاق صاروخ من غزة الى اسرائيل        
ناتنياهو

نتنياهو يتحدى الادارة الامريكية بالملف الايراني ويؤكد: أوباما منحنا صواريخ لضرب غزة

ناتنياهو

تحدى رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو، الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بإلقائه خطابا أمام الكونغرس الأمريكي اليوم شن خلاله هجوما حادا على إيران.

وعلى الرغم من عدم موافقة البيت الأبيض على الخطاب، استقبل الكونغرس الأمريكي الذي يهيمن عليه الجمهوريين بمجلسيه في جلسة مشتركة، نتنياهو، بحفاوة ملفتة وسط تصفيق حاد وصيحات تأييد قبل إلقاء الخطاب، وقاطعا نتنياهو مرات عديدة خلال إلقاءه كلمته التي استمرت أكثر من 41 دقيقة.

وفي كلمته دعا نتنياهو الكونغرس لإبقاء الضغط على إيران ورفض الاتفاق النووي المرتقب معها معتبرا أن هذا الاتفاق يمهد الطريق أمام إيران لامتلاك السلاح النووي.

وقال نتنياهو : أي صفقة مع إيران ستتيح لها وقتا أقصر لامتلاك سلاح نووي.. والمفتشون الدوليون لن يقفوا سعيها لامتلاك هذا السلاح”.

وأضاف “التوصل إلى اتفاق مع إيران سيطلق سباق تسلح في منطقة الشرق الأوسط”.

واستطرد رئيس الوزراء الإسرائيلي : الصفقة مع إيران سيئة، ونحن أفضل بدونها.. والبديل ليس الحرب، بل صفقة جيدة لا تعطي إيران القدرة على امتلاك سلاح نووي”.

وواصل نتنياهو هجومه الحاد على إيران التي سيطرت على كلمته أمام الكونغرس، معتبرا إيران “تهديد لإسرائيل والعالم”.

صواريخ غزة
وقال رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتانياهو: إن “أوباما” تبادل المعلومات الاستخبارتية معنا ودعمنا في الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن هناك أمورا غير معروفة عن دعمه لنا مثل دعمه لنا بشكل حيوي عام 2011 عندما كانت سفارتنا في مصر محاصرة حسب وصفه إلى جانب الصواريخ التي دعمنا بها لضرب غزة.

وأضاف “نتنياهو” خلال خطابه أمام العشرات من الكونجرس الأمريكي، أن تحالف “إسرائيل” وأمريكا يتجاوز دائماً السياسية ويجب أن يكون كذلك كون مصيرنا واحدا، لافتاً إلى أنه يعلم أن خطابه هذا محل جدل، وذكر قائلاً: “أنا أسف أنا لا ألقى كلمتي لأهداف سياسية”، مشدداً على أنه يثمن دعم الرئيس الأمريكي بارك أوباما لإسرائيل وما قام به والذي ربما لا يعرفه أحد حسب قوله.