مصدر: حماس صرفت رواتب موظفيها من أموال وقود كهرباء غزة

شركة الكهرباء

 

كشفت مصادر خاصة أن حركة حماس التي تسيطر على سلطة الطاقة في قطاع غزة رفضت تحويل المبلغ المستحق على الشركة لتوريد الوقود إلى القطاع للسلطة الوطنية في رام الله مما تسبب في أزمة الكهرباء الحالية بالقطاع.

وقالت المصادر إن حركة حماس صرفت رواتب موظفيها قبل العيد من أموال الجباية التي تم تحصيلها من المواطنين لشراء الوقود اللازم لتشغيل محطة كهرباء غزة.

هذا واعترفت سلطة الطاقة الحمساوية في قطاع غزة بأن أن آخر الحوالات المالية لشراء الوقود كانت يوم الأربعاء الماضي، ولم تتمكن سلطة الطاقة في غزة من التحويل بعد ذلك لعدم توفر الأموال اللازمة لذلك، وقد طلبت سلطة الطاقة من هيئة البترول برام الله تحويل مليون لتر على أن يتم تسديد تكاليفها المالية لاحقاً إلا أن هيئة البترول رفضت ذلك، كما قالت سلطة الطاقة في غزة.

وأدى توقف محطة توليد الكهرباء في غزة الى عرقلة في امدادات الكهرباء في القطاع، وعودة العمل على جدول 6 ساعات “وَصِل” مقابل 12 ساعة انقطاع.

وقالت مصادر مطلعة ان الاتصالات بين سلطة الطاقة في غزة ونظيرتها في رام الله متوقفة تماما ما يعني استمرار الازمة.