احتجاجات لموظفي السلطة في غزة وبعض البنوك تغلق أبوابها

احتشد العشرات من موظفي السلطة اليوم الخميس، أمام مقر بنكي فلسطين والإسلامي الفلسطيني في مدينة غزة احتجاجًا على عدم صرف رواتبهم.

وطالب الموظفون بضرورة الإسراع في صرف رواتبهم أسوة بزملائهم في الضفة الغربية.

وبسبب هذا، أغلقت إدارة بنك فلسطين بوابات فروعها في حي النصر بمدينة غزة وتوقفت عن العمل، كما أغلق فرع البنك الإسلامي الفلسطيني بواباته وتوقف عن العمل تحسبًا لأي إجراء يقوم به الموظفين المحتشدين.

وصرفت السلطة الوطنية رواتب موظفيها في الضفة الغربية دون غزة، مما ينذر في كارثة إنسانية في القطاع الذي يعاني من حصار إسرائيلي مفروض منذ ما يزيد عن 11 سنة.

وكانت وزارة المالية بالضفة الغربية قد أكدت أن سبب التأخر في صرف رواتب الموظفين في غزة هو مشكلة تقنية وجارِ العمل على إنهائها.