المحررين المقطوعة رواتبهم: لن نكون عقبة أمام إجراء الانتخابات

غزة_شرق

قال الناطق باسم الأسرى المحررين المقطوعة رواتبهم علاء الريماوي، مساء اليوم السبت، إن الأسرى لن يكونوا عقبة أمام إجراء الانتخابات الفلسطينية أو أن يساهموا في توتير المشهد الداخلي.

وأضاف الريماوي في مؤتمر صحفي عقده مع استمرار الأسرى في إضرابهم عن الطعام: “لن نكون مانعاً أمام وحدة الشعب الفلسطيني من أجل ذلك قبلنا دعوة من الفصائل وشخصيات المجتمع الوطني لوقف الإضراب عن تناول الماء”.

وأردف الريماوي قائلاً: “رسالتنا موجهة للرئيس محمود عباس والذي نعتقد يقيناً أنه لو وصل الموضوع إليه لن يقبل مظلمة لأبنائك ونقولها بوضوح أننا ندرك أن المظلمة وصلت إليك من د. حنا ناصر فإن اليقين لدينا أنك لن ترد مظلمة جاءت إليك”.

ودعا رئيس السلطة أن هذه المساحة الذي تقدموا بها هي ثقة بأنه قادر على قضية الأسرى المضربين المقطوعة رواتبهم، الليلة، مواصلاً: “نحن منذ عام 2007 نخرج ونتظاهر ثم نعود للمعتقل ثم يصرف شهر ثم نتظاهر ثم نعود للمعتقل مرة وثانية ثالثة لأول مرة نتجمع منذ 14 شهر”.

وواصل قائلاً: “تم الاتفاق مع رئيس جهاز المخابرات ماجد فرج ورئيس الوزراء السابق رامي الحمد الله على إعادة صرف رواتبنا عدنا وطالبنا بتنفيذ القرار وعدنا الآن بعد مناشدة نضع الحل بيد الرئيس محمود عباس ونحن هنا ملتزمون بما يراه الأخوة في لجنة المبادرة والرئيس”.

ومن المقرر أن يلتقى رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر بالرئيس عباس الليلة من أجل عرض قضية الأسرى المضربين والمقطوعة رواتبهم عليه أملاً في حلها.

المصدر : مواقع إلكترونية