حرب العصابات الإسرائيلية تثير تبادل الاتهامات بين الشرطة والجيش

 ارتفاع حوادث إحراق السيارات في فرنسا ليلة رأس السنة

[highlight]شرق الإعلامية[/highlight] – ما يعرف بحرب العصابات الدائرة داخل كبريات المدن الإسرائيلية وسلسلة الاغتيالات التي شهدها مؤخرا العالم السفلي الإسرائيلي ما يشبه الصراع وتبادل الاتهامات بين الشرطة الإسرائيلية والجيش على خلفية مصدر العبوات الناسفة التي تستخدمها منظمات الإجرام في عمليات التصفية .وفي سياق تبادل الاتهامات قال مفتش عام الشرطة الإسرائيلية ” يوحنان دنون ” اليوم ” الأحد ” تعليقا على سلسلة الاغتيالات ” يدور الحديث عن مشكلة وطنية ومصدر غالبية العبوات الناسفة هو الجيش والمؤسسة العسكرية ونحن نتعاون مع الجيش بشكل وثيق لمنع تسرب العبوات الناسفة ووصولها لأيدي المنظمات الإجرامية .وأضاف “دنون” الذي تحدث خلال زيارته لمركز شرطة عكا ” نستخدم حاليا الكثير من الوسائل التكنولوجية والكاميرات بهدف التوصل إلى زارعي العبوات الناسفة حتى بعد وقوع الانفجار “.وأثار انفجار تل ابيب الأخيرة قلق الشرطة الإسرائيلية كون طريقة الاغتيال بالعبوات الناسفة كانت حتى وقت قريب تستخدم لتصفية زعماء العصابات أما ألان باتت هذه الظاهرة منتشرة بشكل كبير لتصفية الحسابات حتى بين رجال عصابات غير معروفين “.ووفقا لمصادر الشرطة وصلت التحقيقات في الانفجار الأخيرة إلى طريق مسدود فيما وصف العقيد شرطة احتياط وعضو الكنيست الحالي ” تسور” الوضع قائلا ” إن الأمن الشخصي للجمهور قد تضرر بشكل جوهري “.