مشروع قرار روسي في مجلس الأمن حول محاربة الإرهاب في سوريا

 

[highlight]شرق الإعلامية[/highlight] –

موسكو تعتزم تقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن حول مكافحة الإرهاب في سوريا بعد رفضها صيغة مشروع القرار المطروح حالياً حول الأوضاع الإنسانية لكونها تمهّد لتدخل عسكري

في موقف لافت يحمل دلالات عدة، أعلنت الخارجية الروسية أن موسكو تنوي تقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي حول محاربة الإرهاب في سوريا. وأكدت الخارجية الروسية أن موسكو لن تمرر عبر مجلس الأمن مشروع القرار المطروح حالياً حول الأوضاع الإنسانية في سوريا. وقال مسؤول روسي رفيع “إن الصيغة الحالية تهدف إلى التمهيد لتدخل عسكري ضد النظام في سوريا”.

السفير الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين كان قد أكد أن هذا المشروعَ لن يقَرّ، فيما قال السفير الفرنسي جيرار آرو أكد أنّ بلاده لا تريد “نصاً استفزازياً”، في حين أبدت سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة سامنثا باور، تأييد الولايات المتحدة فكرة هذا القرار.

وقال تشوركين “إنّ مشروع القرار ليس لديه فرصة للنجاح” واصفاً نصّ المشروع بـ”السيء إلى درجة يتعذّر تحسينه، وأكد أنّ روسيا ستستخدم حقّ النقض  ضدّ مشروع القرار إذا عرض للتصويت في المجلس.

وفي موقف لافت أمس، أعلن الاتحاد الأوروبي عن قرار تعديل العقوبات الأوروبية المفروضة على سوريا، من أجل الإفراج عن الأصول السورية المجمدة.

وذكر مجلس الشؤون الخارجية للإتحاد الأوروبي في بيان له أن الإفراج عن الأموال المجمدة جاء من أجل تمويل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في مهمتها لتدمير مخزون سوريا من هذه الأسلحة.

.