الظاظا: الربيع العربي حد من مساعداتنا المالية

view_1358081239 غزة – شرق الاعلامية

 

قال نائب رئيس وزراء الحكومة في غزة ووزير المالية فيها زياد الظاظا الاثنين إن مرحلة “الربيع العربي” حدت من المساعدات القادمة إلى الحكومة عبر جهات شعبية في العالمين العربي والإسلامي.

وأضاف الظاظا في لقاء مع صحافيين عقد بمكتبه بمدينة غزة أن الحكومة تواجه ضائقة مالية كبيرة بسبب تراجع المساعدات القادمة إليها وهو ما يؤثر على انتظام صرف الرواتب الشهرية لموظفيها.

ورفض الظاظا اعتبار ضائقة الحكومة بأنها تمثل أزمة “لأننا لسنا مديونون لأحد وقرارنا من على الطاولة”، مؤكدًا على القدرة على اجتياز هذه الضائقة كما جرى سابقا.

وأعرب الظاظا عن قلق شديد تجاه تطورات الربيع العربي “لأن مجراه تحول إلى خريف عربي وفيه الكثير من مقومات تدمير الدول العربية وسحبها من ساحة التصدي للمشروع الصهيوني والأميركي”.

وأكد في الوقت ذاته على عدم التدخل في الشأن العربي من قريب أو بعيد “لأن القضية التي نحملها أكبر من أن نوزع إمكانياتنا المتواضعة هنا وهناك”.

المصالحة
وفي ملف المصالحة الفلسطينية، أكد الظاظا على التمسك بتنفيذ تفاهماتها ضمن اتفاق الرزمة الواحدة على أن يتم الانطلاق في ذلك بإجراء الانتخابات.

وذكر أن الحكومة في غزة أبلغت وفد حركة فتح الذي زار قطاع غزة مؤخرا، الاستعداد الكامل للمضي في ملف المصالحة عبر تشكيل لجان مشتركة تدرس وتنظر بتفاصيل الإجراءات التنفيذية للمصالحة حتى يتم تحصينها.
وأوضح أنهم بانتظار رد الرئيس محمود عباس على تشكيل هذه الجان.

الامارات
من جهة أخرى، كشف الظاظا أن الحكومة في غزة رفضت طلبا من دولة الإمارات العربية المتحدة لتمويل مشاريع قطاع غزة عبر وسطاء واشترطت أن يتم ذلك بشكل مباشر.

وأوضح أن ما جرى بناء على ذلك هو تشكيل لجنة من الفصائل والمجلس التشريعي للإشراف على ما يتم تقديمه من مساعدات عبر الإمارات.

وشدد في هذا الإطار على عدم وجود أي مصالحة بين الحكومة والقيادي المفصول في حركة فتح محمد دحلان الذي يقيم في الإمارات.

المفاوضات
إلى ذلك، دعا الظاظا الرئيس عباس إلى الانسحاب الفوري من مفاوضات التسوية مع الكيان الإسرائيلي “لأنها لا طائل منها”.

وشدد على أن على عباس أن ينحاز للشعب الفلسطيني للتعامل مع النقيض معنا وهو الاحتلال.

وأكد الظاظا على رفض خطة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للتسوية مع الاحتلال، مشيرًا إلى أنها تقوم على إقامة دولة فلسطينية على الهامش غير قابلة للحياة ومنزوعة السلاح ومحتلة الأرض والجو والمياه والأهم من دون العاصمة الأبدية لها مدينة القدس المحتلة.

وجدد الظاظا نفى وجود أي اتصالات بأي شكل بين الحكومة في غزة والكيان الإسرائيلي، مشيرًا إلى أن متابعة اتفاق وقف إطلاق النار يتم حصرًا عبر الوسيط المصري.