54 مستوطنًا يقتحمون الأقصى ويدنسون باحاته

view_1346919875شرق الاعلامية

 

استأنف المستوطنون برفقة حاخامات يهود صباح الاثنين اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

وقال الناشط الإعلامي بمؤسسة الأقصى للوقف والتراث أنس غنايم  ان 54 مستوطنًا برفقة حاخامات يهود اقتحموا المسجد الأقصى على دفعات، ونظموا جولة في أنحاء متفرقة من باحاته، بدءً من الجامع القبلي المسقوف والمصلي المرواني وصولًا إلى المنطقة الشرقية الغربية لقبة الصخرة.

وأوضح أن المستوطنين المقتحمين تلقوا شروحات عن تاريخ الهيكل المزعوم ومعالمه، لافتًا إلى تواجد المئات من المصلين وطلاب مصاطب العلم ومدارس القدس في الأقصى، والذين تعالت أصوات تكبيراتهم المنددة بالاقتحامات، ورفعوا الشعارات المناصرة للمسجد.

وأشار غنايم إلى أن شرطة الاحتلال واصلت تشديداتها الأمنية على بوابات الأقصى، وعلى كافة الداخلين إليه، ودققت في بطاقاتهم الشخصية.

ويشهد المسجد الأقصى بشكل شبه يومي اعتداءات واقتحامات من قبل المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة في محاولة للسيطرة الكاملة على المسجد، وتقسيمه زمانيًا ومكانيًا بين المسلمين واليهود.