البنتاغون يرجّح وجود عطل في المدمرة “مايسون” بعد الإعلان عن مهاجمتها

 

البنتاغون يرجّح حدوث عطل في رادار المدمرة مايسون، قائلاً إن قصة الهجوم على المدمّرة بالصواريخ للمرة الثالثة “قد تكون خطأ”، بعد إعلان مسؤولين أميركيين عن استهداف المدمرة بهجوم صاروخي من اليمن أثناء إبحارها في البحر الأحمر.
رجّح البنتاغون حدوث عطل في الرادار على متن المدمّرة مايسون، ونقلت قناة  “سي إن إن”  عن مصدر في البنتاغون أنّ قصة الهجوم على المدمّرة بالصواريخ للمرة الثالثة قد تكون خطأ نتيجة عُطل متوقّع في منظومة تحديد الأهداف.
يأتي هذا الكلام بعد إعلان مسؤولين أميركيين استهداف المدمرة التابعة للقوات البحرية الأميركية في اليمن بهجوم صاروخي هو الثالث من نوعه خلال أيام.

وقال قائد عمليات البحرية الأميركية الأميرال جون  ريتشارد  سون إنه “تم استهداف المدمرة مايسون بعدة صواريخ أطلقت عليها أثناء إبحارها في المياه الدولية في البحر الأحمر لكن أيّاً منها لم يصب هدفه”.

من جهته، قال مسؤولٌ دفاعي آخر إن الإدارة الأميركية تجري تقيّيماً للموقف، مؤكداً عدم وقوع إصابات في الهجوم الأخير على المدمرة، لكنه قال في الوقت نفسه إن الصواريخ أُطلقت من اليمن.

وكان مسؤولون أميركيون  قالوا إن مدمّرة تابعة للبحرية الأميركية استهدفت الأربعاء الماضي من أراضٍ في اليمن تسيطر عليها حركة “أنصار الله” في ثاني حادث من نوعه خلال أيام.

ونفت  الحركة أن تكون قد استهدفت المدمّرة، وقالت على لسان أحد قيادييها محمد البخيتي أن “هذه الادعاءات مجرد ذريعة للتدخل المباشر  في الهجوم على اليمن”.

 المدمرة مايسون