قائد الحرس الثوري: نار غضب وانتقام الشعب الايراني ستطال معسكر الشيطان

أعرب قائد قوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي عن تعازيه بضحايا الحادث الارهابي في شيراز، متوعداً بأن نار غضب وانتقام الشعب الايراني الواعي ستلقن معسكر الشيطان جزاء عملهم المخزي.

وقدم اللواء سلامي في بيان له بمناسبة الاعتداء الارهابي على زوار ضريح السيد احمد بن الامام الكاظم (شاهجراغ) عليه السلام في شيراز مساء امس الاربعاء، تعازيه الى الامام الحجة بن الحسن (عجل الله تعالى فرجه) والى قائد الثورة الاسلامية والى جميع ابناء الشعب الايراني خاصة أسر شهداء هذا الحادث الارهابي .

وقال قائد الحرس الثوري، ان هذه الجريمة الوحشية مؤشر على ان اعداء عزة واقتدار وتقدم الجمهورية الاسلامية الايرانية لن يتوانوا عن ارتكاب اي جريمة من اجل نيل مآربهم الشيطانية حتى ولو كان ذلك بقتل الرجال والنساء والاطفال العزل اثناء اقامة الصلاة والتضرع لله تبارك وتعالى عند أضرحة اهل بيت النبي (صلى الله عليه واله وسلم) وتضريجهم بدمائهم .

وأضاف اللواء سلامي، ندين بشدة هذه الجريمة ونخاطب من يقفون خلفها ويدعموها بأن نار غضب وانتقام الشعب الايراني الواعي المتواجد دوما في الساحة والذي احبط مؤامرة الأعداء الاخيرة المتمثلة بإثارة اعمال الشغب والتخريب وسلب الفرحة من معسكر الشيطان وجعلهم يائسين، سيلقنهم جزاء عملهم المخزي .

أخبار ذات صلة