الاحتلال يسمح بخروج مرضى غزة عبر “إيريز” مؤقتًا

مرضى على إيرز

[highlight]شرق الإعلامية[/highlight] – بدأ مرضى التحويلات في قطاع غزة صباح اليوم استئناف اجتياز معبر بيت حانون/ايرز للعلاج في مشافي الضفة المحتلة و”إسرائيل”، وذلك بعد أن منعهم الاحتلال أمس من الخروج بحجة وجود اسم “دولة فلسطين” على ترويسة التحويلات.

وقال مدير العلاقات العامة والإعلام في وازرة الصحة برام الله عمر النصر في تصريحات صحفية إنه وبعد العديد من الاتصالات التي تمت مع الجانب الإسرائيلي على مستوى قيادة السلطة تم ترحيل المشكلة، والسماح للمرضى بالخروج للعلاج.

وأكد أن المشكلة لا زالت قائمة ولم يتم حلها وإنما تم تأجيلها، مستدركًا “ولكن هناك لقاءات يتم عقدها من أجل التوصل إلى حل نهائي للمشكلة التي من شأن استمرارها الانعكاس على المرضى”.

ونفى ما نقلته إحدى الوكالات المحلية صباح اليوم بأن إدخال المرضى تم بعد إزالة اسم “دولة فلسطين” عن ترويسة العلاج، مضيفًا “التحويلة لا تزال على ما هي وفي المقابل المشكلة أيضًا لا تزال قائمة والاتصالات جارية لحلها”.

واستنكر النصر تذرع سلطات الاحتلال بوجود “دولة فلسطين” على تحويلة العلاج رغم قدمها، مؤكدًا أن هذا يأتي في سياق الانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة تجاه الشعب الفلسطيني والمرضى بشكل خاص.

ومن جانيه، قال مصدر من وزارة الشؤون المدنية إن “إسرائيل” كانت أبلغت الارتباط الفلسطيني منذ فترة بأنها تمتعض من وجود تلك العبارة، وحذرت من أنها ستقرر لاحقاً منع مرور المرضى.

وأضاف المصدر لصحيفة “الأيام المحلية” -والذي فضل عدم كشف اسمه- أن سلطات الاحتلال تغاضت عن ذلك طيلة الفترة الماضية، إلى أن أبلغت الارتباط الفلسطيني التابع للوزارة مساء أمس بأنها قررت منع مرور هؤلاء المرضى.

واعتبر المصدر أن ما يتعرض له المرضى من منع وحرمان من العلاج يأتي من منطلق سياسي بحت، يدحض كل الادعاءات الإسرائيلية حول التسهيلات المتبعة للحالات الإنسانية من القطاع.