المعارضة تطالب باستقالة إردوغان على خلفية فضيحة التنصت

 

رجب طيب أردوغان - رئيس الوزراء التركي
رجب طيب أردوغان – رئيس الوزراء التركي

[highlight]شرق الإعلامية[/highlight] – دعت المعارضة التركية رئيس الوزراء رجب طيب إردوغان إلى الاستقالة بعد الكشف مساء الاثنين عن تسجيل انتقدته السلطة واعتبرته “مختلقا” ويتهمه بفضيحة فساد واسعة النطاق، وقال خالوق كوتش نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، ابرز قوة معارضة، في ختام اجتماع طارئ ليل الاثنين الثلاثاء، “على الحكومة ان تستقيل على الفور، لقد فقدت كل شرعيتها” وأضاف “على رئيس الوزراء أن يستقيل على الفور”.

وكان هذا القيادي المعارض يدلي بتصريح تعليقا على بث تسجيل على اليوتيوب قيل انه محادثة بين إردوغان ونجله البكر بلال تطرقا خلالها إلى كيفية إخفاء مبلغ كبير من المال بعد الكشف عن فضيحة فساد تلطخ سمعة حكومته منذ 17 ديسمبر الماضي.

وفي هذا التسجيل الذي لم يؤكد صحته مصدر مستقل، يطلب إردوغان من نجله أن يجتمع مع أفراد آخرين من العائلة ويطلب منهم أن يخفوا على الفور ملايين من اليورو والدولارات المخبأة في منازل مقربين، ومنذ مساء الاثنين رد مكتب اردوغان بقوة على هذه الاتهامات منتقدا في بيان “نتاج غير أخلاقي لعملية تلفيق لا يمت إلى الحقيقة بصلة”، وهدد بملاحقة الفاعلين أمام القضاء.

وقد تناقلت شبكات التواصل الاجتماعي هذا التسجيل طوال الليل، بعد ساعات على اتهام صحيفتين قريبتين من النظام المحافظ قضاة مقربين من جمعية الداعية الإسلامي فتح الله غولن بإخضاع ألاف الأشخاص للتنصت على مكالماتهم الهاتفية ومنهم إردوغان.