ازدياد أعداد المصابين بفيروس “النكاف” بغزة

view_1393846667

 

شرق الاعلامية

 

سجلت وزارة الصحة في غزة ازديادًا في عدد الأطفال المصابين بفيروس “النكاف” أو ما يعرف محليًا بـ”أبو داج” سيما بين الأعمار ما بين (6 – 15) عامًا، لكنها أكدت في الوقت نفسه أن الحالات متفرقة ومحدودة.

و”النكاف” هو مرض فيروسي تلوثي معدي, قد يسبب انتفاخًا وأوجاعًا في الغدد اللعابية وخاصة في الغدد النكفية الموجودة بين الأذن والفك، وارتفاع طفيف في درجات الحرارة، وربما تظهر له أعراض في البنكرياس أو الجهاز التناسلي.

وأوضح مدير دائرة الطب الوقائي في الوزارة مجدي ضهير  الاثنين أن الأطفال ضعيفي المناعة أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، إضافة إلى من لم يتلقوا تطعيمات في سن الطفولة، لافتًا إلى أنه لا يصيب الأشخاص إلا مرة واحدة في الحياة.

وبيّن أن أجسام الأطفال تستغرق من ثلاثة أيام إلى خمسة للتغلب على الفيروس بشكل ذاتي، مؤكدًا أنه لا يتسبب بأي وفيات ولا يستلزم دخول المستشفيات إلا لعلاج بعض الأعراض التي قد تظهر على الحالة.

وأشار إلى أن وزارة الصحة أقرت جرعة ثانية من تطعيم الأطفال ضد الفيروس في العام 2007 بعد أن كانت جرعة واحدة قبل ذلك، منبهًا أن الجرعتين اللتين تعطيان للأطفال في عمر 12 و18 شهرًا وفرتا مناعة بنسبة أكبر من 90% للأطفال.

وعن طرق الوقاية من الإصابة بالفيروس، شدد مدير عام الطب الوقائي في وزارة الصحة على ضرورة التزام الأطفال بالجدول المحدد للتطعيمات، مؤكدًا أهمية التغذية الجيدة والراحة وعدم الاختلاط في حال الإصابة بالفيروس.

ونصح ضهير المصابين بالفيروس من الطلاب بعدم الاختلاط بزملائهم والغياب عن المدرسة في حال ظهور بعض أعراضه، الأمر الذي يفتح الباب أمام انتقال العدوى إلى مزيد من الطلاب.