الجيش السوري يسيطر على بلدة الزارة الاستراتيجية بريف تلكلخ بحمص

الجيش السوري الزارة ريف تلكلخ

[highlight]شرق الإعلامية[/highlight] –

في إطار المعارك التي تهدف للسيطرة على المنطقة الوسطى، سيطر الجيش السوري على بلدة الزارة بريف حمص، بينما انتقلت المعارك إلى بلدة الحصرجية القريبة، والجيش يتابع تضييق الخناق على مدينة يبرود في ريف دمشق.

 

إن الجيش السوري سيطر السبت بشكل كامل على بلدة الزارة القريبة من قلعة الحصن بريف حمص وسط سوريا، بعد أن قضى على أعداد من المسلحين، وانتقل القتال إلى بلدة الحصرجية القريبة.

وأكد المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض “سيطرة القوات النظامية على الزارة بعد معارك عنيفة استمرت أياماً” بينما قالت وكالة “سانا” إن السيطرة على البلدة تمت بعد “القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين”، ينتمي غالبيتهم إلى تنظيم “جند الشام”، بينما بدأت المعارك في قرية الحصرجية القريبة والتي انسحب إليها المقاتلون الفارون من الزارة.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن قائد ميداني في قوات الدفاع الوطني إن “القوات دخلت البلدة من محوري الغرب والجنوب وسيطرت على وسطها، قبل التقدم نحو شمالها”.

وتعتبر بلدة الزارة الواقعة على بعد 53 كيلومتراً غرب مدينة حمص مع ثلاث بلدات أخرى صغيرة وقلعة الحصن التاريخية، المساحة الوحيدة المتبقية في ريف حمص الغربي تحت سيطرة مسلحي المعارضة.

وفيما يخص المعارك التي تشهدها مدينة يبرود الواقعة في القلمون، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 17 مقاتلاً معارضاً قتلوا في المعارك الدائرة في محيط المدينة، بينما تحدث مراسل الميادين عن غارات للطيران الحربي على قلب المدينة.

وفي حلب أفاد مراسل الميادين عن اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري ومسلحي المعارضة في الليرمون غرب حلب.