شهيد شمال رام الله برصاص مستوطن

view_1394475974شرق الاعلامية

استشهد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء الاثنين قرب النقطة الاستيطانية المسماة “جفعات اساف” إلى الشمال من رام الله في الضفة الغربية.

وذكرت مصادر طبية في مجمع فلسطين الطبي في رام الله  أن الشاب أقل من (20 عامًا) وقضي برصاصة في رأسه.

وحسب المصادر يجرى التعرف على هوية الشهيد الذي لم يتم العثور بحوزته على أي وثائق لإثبات شخصيته.

وأعلنت وسائل إعلامية عبرية نقلاً عن الجيش الإسرائيلي أن قواته قتلت فلسطينيا ادعت أنه كان يلقي الحجارة على المركبات الإسرائيلية.

وذكرت القناة العبرية العاشرة أن الفلسطيني كان يلقي الحجارة على الشارع القريب عندما أطلق عليه الجنود النار.

وهذا هو الشهيد الثاني برصاص الاحتلال اليوم، بعد استشهاد القاضي رائد علاء الدين زعيتر (37 عامًا) على معبر الكرامة، بينما كان قادما من الأردن إلى مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة صباح اليوم.

وزعم الاحتلال أن الشهيد زعيتر كان يحاول خطف سلاح أحد جنوده.

وكالات